الأربعاء , مايو 22 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / اراء / واطن يبحث عن وطن (3) .. هيبة الدولة تحت اقدام المشرفين ..

واطن يبحث عن وطن (3) .. هيبة الدولة تحت اقدام المشرفين ..

م

حسن الوريث

بعض المشرفين الامنيين يعتقد نفسه فوق سلطة القانون والنظام ويحق له ما لايحق لغيره وهذا جعل هؤلاء البعض يتغولون ويقتحمون المكاتب الحكومية ويحققون مع مسئوليها وأقرب دليل على هذا الكلام ماحصل من اقتحام لمكتب الضرائب في إحدى مديريات محافظة الحديدة من قبل أحد المشرفين الامنيين والتحقيق مع مدير المكتب والموظفين واهانتهم .

اعتقد ان السكوت على هذا الأمر سوف يشجع بقية المشرفين الامنيين وغير الامنيين على المزيد من العبث بالنظام العام واقتحام المكاتب والوزارات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والقفز فوق القوانين والأنظمة وكسر هيبة الدولة وقد يأتي اليوم الذي نشاهد فيه اصغر مشرف أمني يقتحم مبنى الحكومة ويحقق مع رئيسها وأعضائها وربما التوجيه بسجن من لا يلتزم بتعليماته وربما هذا هو ماجعل السلطة المحلية بمحافظة الحديدة تلزم الصمت ولا تتخذ أي إجراء بحق هذا المشرف الأمني الذي اقتحم مكتب الضرائب في إحدى مديرياتها خوفا على نفسها من سلطة مشرف أمني أكبر من هذا ويحيل المحافظ مع طاقم المحافظة للتحقيق والإهانة.

هل نحن في ظل دولة النظام والقانون ام أننا في ظل سلطة المشرفين الامنيين ؟ وهل سيتم ردع هذا المشرف وغيره من المشرفين الذين ظنوا أنهم فوق الجميع ويتصرفون دون خوف أو خجل وهم لا يعرفون أنهم بمثل هكذا تصرفات يسيئون للدولة والحكومة ويشوهون صورتها؟ وهل يمكن ان يتم إحالة هذا المشرف إلى التحقيق انتصارا للموظفين المساكين الذين تعرضوا للاهانة من قبله هو وأفراده المدججين بالأسلحة؟ ام ان الأمر سيقيد ضد مجهول وتضع هيبة الدولة لصالح هيبة المشرف الأمني؟ وهل سيظل الموظف يبحث عن كرامته بعد ان فقد مرتبه وفقد هيبته ووطنه الذي يسير إلى المجهول ؟.

نتمنى ان نرى الإنصاف قريبا حنى لانقول علينا كموظفين وعلى الدنيا السلام فقد ضاعت هيبة الموظف والبلد عموما تحت اقدام بعض المشرفين وإلى ذلك الحين سنظل نقول أن المواطن اليمني مازال يبحث عن وطنه المفقود .

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

موت رئيسي.. تصفية حسابات ام حادث تقني؟!

  أورنيلا سكر* ليست المرة الأولى التي تشهد فيها إيران حوادث سقوط طائرة تُقِلّ قادةً …