أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الفريق الوطني للتواصل الخارجي يثمن جهود الوطنيين في الخارج من خلال ندوة سياسية في العاصمة صنعاء

الفريق الوطني للتواصل الخارجي يثمن جهود الوطنيين في الخارج من خلال ندوة سياسية في العاصمة صنعاء

 

اليمن الحر الاخباري /كتبت/ مها موسى

في ظل الحصار السياسي والدبلوماسي الذي يعيشه الوطن كان لا بد من إيجاد ثغرات اتصال وتواصل لإيصال مظلومية الشعب اليمني المنتهك سيادته وحريته وذلك من خلال جهود ذاتية وطوعية يقوم بها نشطاء حقوقيون يمنيون بإقامة عدد من الأنشطة التي يقومون بها ، سواء على مستوى المحافل الدولية أو الأنشطة الحقوقية، وأيضا على مستوى المجتمعات التي يعيشون فيها ، لذا وتفاعلا من السلك الدبلوماسي اليمني في وزارة الخارجية فقد قام الفريق الوطني للتواصل الخارجي والذي يرأسه د/أحمد العماد بأقامة فعالية تحت شعار ” انتصارات اليمن : تماسك في الداخل ، وحضور في الخارج ” وذلك بحضور نائب رئيس الوزراء اللواء / جلال الرويشان نائب رئيس الوزراء
و الأستاذ / محمود الجنيد نائب رئيس الوزراء و رئيس مجلس الشورى الأستاذ / محمد العيدروس وعضو المجلس السياسي الأعلى الشيخ / سلطان السامعي ، وعدد من النواب وأعضاء مجلس الشورى ومستشاروا المجلس السياسي الأعلى .
وقد افتتحت الفعالية بآيات من القرآن الكريم تلا ذلك تأدية النشيد الوطني من الحاضرين، بعدها بدأ رئيس الفريق الوطني للتواصل الخارجي د/ العماد كلمته مرحبا بالجميع ومشيدا بدور النشطاء في الخارج في فضح جرائم العدوان و أن ثورة الواحد والعشرين من سبتمبر المجيدة هي من أحيت مجددا شعور اليمنين في الداخل والخارج بالحرية والاستقلال وأنها كانت سببا لدفاعهم عن الوطن بالقلم والكلمة .
وفي سياق هذه الفعالية تم عرض روبرتاج بعنوان وطنيون في الخارج والذي أوضح دور النشطاء الكبير في اختلاق دبلوماسية شعبية سواء من خلال التفاعل الميداني مع قضية الوطن أو العمل الحقوقي والذي يطالبون من خلاله المجتمع الدولي بالوقوف مع المظلومية اليمنية التي تقتلهم يوميا آلة الدمار بقيادة السعودية، كما أوضح الربورتاج دورهم في فضح أكاذيب أعلام العدوان .
إلى ذلك أوضح تقرير فريق التواصل الخارجي خلال شهر أكتوبر 2019 ان العدوان السعودي الأمريكي نفذ 7 الآلاف و628 عملية عدائيه شملت الغارات الجوية والقصف الصاروخي والمدفعي على البلاد.
كما أوضح فريق التواصل الخارجي أن نشطاء اليمن في الخارج نظموا 115 فعالية ما بين وقفة وتظاهرة وندوة والعديد من معارض الصور حتى مارس 2019 منها 38 فعالية في الولايات المتحدة وكندا و77 فعالية في أوروبا
ذا وقد أكد اللواء الرويشان في كلمته أن العمل الدؤوب لفريق التواصل الخارجي مع النشطاء كسر الحاجز السياسي المفروض على البلاد ، كما أشار في سياق حديثه إلى اتفاق السويد الذي مضى عليه عام دون إحداث تقدم من قبل الطرف الآخر وان الأمم المتحدة تتقاعس عن اداء واجبها بالشكل المعنية به .
كما دعى أيضا مجلس الأمن الدولي لرفع الحصار وفتح الموانئ والمطارات وذلك وفقا لما تقره القوانين الدولية .

جاء بعد ذلك كلمة لرئيس مجلس الشورى الأستاذ محمد العيدروس والذي قال فيها أنه يثمن جهود المجلس السياسي الأعلى بقيادة الرئيس مهدي المشاط وحكومة الإنقاذ بتوجيهاتهم في تسهيل عمل المنظمات الإغاثية والإنسانية الدولية في البلد بما يضمن أن تقوم بعملها المنوطة به ، كما أكد العيدروس أن مجلس الشورى قد عمل على عقد اجتماعات مع المدراء التنفيذيين في المنظمات العاملة في المجالات الإنسانية والصحية لتسهيل عملها وتوضيح الاعوجاج لديها ، كما وجه في ختام كلمته مناشده لمجالس الشيوخ والشورى في العالم وكذا المماثلة لها في أفريقيا بوقوفهم مع الأزمة الإنسانية الأكثر سواء في التاريخ المعاصر .
تلى ذلك كلمة عضو المجلس السياسي الأعلى الشيخ / سلطان السامعي والتي حيا فيها الأبطال في الجبهات وذكر تصريحات وزير الدفاع العاطفي التي كان مضمونها ” أن عمليات الردع انتقلت لمرحلة عمليات الوجع وان المبادرة أصبحت بيد اليمن” ، وقد وصف النشطاء في الخارج بالجندي المجهول لدورهم البارز والكبير في نشر وتوصيل مظلومية الشعب اليمني طواعية منهم ، وشكر السامعي الفريق الوطني للتواصل الخارجي على دوره في توضيح مظلومية الوطن حتى على مستوى الحكومات. المؤيدة للعدوان .

كما تم توزيع عدد من أوراق العمل أولها لمستشار المجلس السياسي الأعلى للعلاقات الخارجية عبدالآله حجر والتي قال فيها أن أبنائنا في الغربة يعيشون مشاعر اخوتهم في الداخل فانبروا للجهاد في ميادين حقوق الإنسان وذلك من خلال تأسيس منظمات إنسانية فاعلة للعمل والمشاركات الإعلامية النشطة والتفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي في سبيل نشر القضية الوطنية ، وأن نتيجة لجهودهم المثمرة وجدوا تضامن كبير من المجتمعات التي يعيشون فيها .

والثانية كانت للأستاذ زياد الريامي نائب وزير المغتربين والذي أكد فيها أن المغرتب اليمني له أدوار متعددة أهمها دعم العملة الوطنية من خلال حوالاتهم بالعملة الأجنبية، وقد تعرضوا المغتربين بسبب ذلك خاصة في السعودية لمضايقات منها إغلاق مهنهم وترحيلهم ، كما اوضح الريامي أن 95 % من تحويلات المغتربين تأتي عبر مكاتب الصرافه وتنفق في المواد الاستهلاكية.
ودعا الريامي لاستكمال إنشاء بنك المغتربين لتسهيل وتأمين استثمارات المغترب اليمني في بلده وبما يحقق الفائدة الاقتصادية

والثالثة كانت للأستاذ علي الديلمي نائب وزير حقوق الإنسان والتي تحدث فيها عن دور المنظمات الدولية الغير حكومية في فضح جرائم وانتهاكات دول تحالف العدوان في بلادنا .
والرابعة للدكتور مازن غانم الصوفي مدير عام النقل الجوي بالهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد والتي كانت حول ريادة دور نشطاء الوطن في الخارج في كسر الحصار على مطار صنعاء ، والتي أكد فيها أن الأمم المتحدة تظهر تقاعسا في الضغط على تحالف العدوان لرفع الحصار عن مطار صنعاء.

وأضاف أن نشطاء يمنيين وعرب في الخارج يسجلون مواقف مشرفة في الضغط لرفع الحصار عن مطار صنعاء بموازاة تخاذل أممي وعجز مجلس الأمن.
وأشار إلى أن 12 منظمة دولية إنسانية وحقوقية تعتبر الحصار على المطار الرئيسي في اليمن جريمة لا تغتفر،
لافتا إلى أن المجلس النرويجي طالب بإعادة فتح مطار صنعاء واعتبر إغلاقه بمثابة إعاقة لوصول المساعدات.

ونوه إلى أن تقارير وبيانات منظمة هيومن رايتس ووتش وأطباء بلاحدود والصليب الأحمر دعت إلى إعادة فتح مطار صنعاء بصورة عاجلة.
وقد اختتمت الفعالية بشكر كبير لهؤلاء النشطاء وضرورة تسهيل سبل نقل مايحدث في الداخل إليهم حتى يتسنى لهم العمل على فضح العدوان وجرائمة بكافة مستوياتها وأنواعها.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

قائد عسكري صهيوني بارز:اليمن باتت تمتلك الامكانية لشن هجوم صاروخي على اسرائيل

  اليمن الحر الاخباري /متابعات قال قائد عسكري صهيوني بارز بان اليمن باتت تمتلك الامكانيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *