الأربعاء , سبتمبر 28 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / فصائل المقاومة الفلسطينية تبارك العمل البطولي المتصاعد في الضفة

فصائل المقاومة الفلسطينية تبارك العمل البطولي المتصاعد في الضفة

اليمن الحر الاخباري/ متابعات
باركت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم الأربعاء، الفعل البطولي المتصاعد في ضفة الجهاد والمقاومة الذي كان من فصوله العملية الشجاعة فجر اليوم، عبر الاشتباك من نقطة صفر مع العدو بالقرب مما يسمى “حاجز الجلمة” الصهيوني في جنين.
ووصفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في بيان لها، الفعل البطولي بمشهد عز وفخار وإقدام سيواصل شعبنا حفره، حتى كنس المشروع الاحتلالي عن أرضنا الفلسطينية الأبية.

وأكدت السرايا، “أن ما جرى من عملية بطولية في جنين طوالبة، يؤكد قطعًا استحالة استقرار العدو على أرضنا، في مشهد مستمر -بعون الله- يرسله الأبطال كل يوم عبر رصاصهم الطاهر؛ ليؤكدوا وحدة الساحات والمصير، وأن القتال سيكون على كل شيء طالما بقي العدو ومستوطنوه”.

بدورها زفت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، الشهيدان البطلان أحمد أيمن عابد وعبدالرحمن هاني عابد الذين ارتقوا بعملية حاجز الجلمة، مؤكدة أن الشهيدان خاضا اشتباكا مسلحا من نقطة صفر مع قوات الاحتلال على حاجز الجلمة أسفر عن مقتل ضابط صهيوني وإصابة آخرين.

وأكدت الكتائب أن دماء الشهداء ستبقى سراجا منيرا للمجاهدين والمقاومين نحو درب العزة والمقاومة وتحرير الأرض والمقدسات.
وكان جيش العدو الصهيوني قد اعترف في وقت سابق اليوم الأربعاء، بمقتل ضابط في كمين لمقاومين فلسطينيين شمال جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.
وأعلن المتحدث باسم جيش العدو، وفق مصادر فلسطينية، أن الضابط قُتل في اشتباك مع مقاومين قرب حاجز الجلمة.

وقال إن المقاومين فتحوا النار على قوة عسكرية حين وصلت منطقة اشتبهت فيها بوجود مسلحين قرب الحاجز.

وكان الشهيدان “عبد الرحمن هاني عابد , وأحمد أيمن عابد” قد نفذا عملية كمين محكم واشتباكا مع قوات العدو بشكل مباشر ، مما أدى لوقوع عدد من الإصابات في صفوف جيش العدو وسط تكتيم كبير، وفق مصادر فلسطينية .

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن الشهيدين كانا قد أعدا كميناً لجنود الاحتلال على الحاجز، وخاضا اشتباكا مسلحا مع قوة احتلالية من الجنود أدت إلى استشهادهما.

وتحدث شهود عيان من مدينة جنين عن وقوع إصابات عديدة بين قوات العدو حيث شوهدت طائرات مروحية تقوم بنقل المصابين من المكان.
وشنت قوات العدو الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم وتفتيش واعتقالات في مناطق فلسطينية مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.
وأفادت مصادر فلسطينية، أن قوات العدو اعتقلت 7 مواطنين من محافظة نابلس، بينهم أربعة أشقاء.

وفي رام الله، اعتقلت قوات العدو شابين من قرية الجانية غرب المدينة، بعد دهم منزلي ذويهما، وشاب عند حاجز عسكري طيار على مدخل قرية دير أبو مشعل، شمال غرب المدينة، بالإضافة لاعتقال شاب من بلدة سلواد شمال شرق المدينة، بعد مداهمة منزله، وتفتيشه.

واعتقلت قوات العدو شابا، بعد مداهمة وتفتيش مكان عمله في حي الفحص بالمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

وفتشت قوات الاحتلال عدة منازل في المدينة، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات بني نعيم وسعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

رغم العدوان والحصار : بنك اليمن والكويت يرفع رأس ماله الى 15 مليار ريال.

اليمن الحرالاخباري/إسكندر المريسي أقرت الجمعية العمومية العادية وغير العادية لبنك اليمن والكويت في اجتماعها اليوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.