الأربعاء , سبتمبر 28 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / اراء / الآيس كريم في كريات شمونة والعشاء “بتل أبيب”!

الآيس كريم في كريات شمونة والعشاء “بتل أبيب”!

سنا كجك*
يقولون في علم الطاقة إن اللون الأزرق ومشتقاته يُريح نفسية الإنسان وكل الألوان الزاهية تمنحنا الطاقة الإيجابية والحيوية… ويُقال في علم النفس عندما ترى المجنون أو المريض النفسي في قمة الهدوء والسكينة فتوقع “عاصفة “من الجنون!
وفي العلم العسكري إن -صح القول- التهديد والوعيد “والعنتريات” المتكررة هي دليل على خوف القائد من خوض أية معركة خشية من استغلال (العدو) لنقاط ضعف ضباطه وجنوده وذلك يُمهد للهزيمة!
الجيش الإسرائيلي المهزوم.. المأزوم… المُربك …المنهارة معنويات جنوده .. شهدنا في الآونة الأخيرة تهديدات على لسان قادته حتى كدنا نقول هل أصبحوا يُتقنون فن الكلام أمام شاشات التلفزة أكثر من التدريبات العسكرية؟؟
“بلشنا” ب “أفيف كوخافي “الذي سيودع منصبه كرئيس أركان لجيش العدو ويستلم مكانه هرتسي هاليفي الملقب بالجنرال الفيلسوف!
فقد صرح كوخافي: “سيتحمل كل من دولة لبنان وحزب الله التداعيات إذا تم المساس بسيادة دولة “إسرائيل”وإيذاء مواطنيها”.
وبعده مباشرة قائد المنطقة الشمالية الجديد أوري غوردين في حفل تنصيبه هددنا بالويل وعظائم الأمور!!
إذ قال: “متأكد تماما” من أنه لن يقوم الزعيم الشيعي نصر الله بغزو الجليل !ولن يأكل مقاتلو الرضوان وحدة النخبة في حزب الله “الآيس كريم” في مستوطنة كريات شمونة بالشمال”.!!
وأضاف: ” لن نرتكب خطيئة التهاون وسنتصدى لكل محاولة تهديد..”.
من واجبنا أن نُطمئنك أن الزعيم الشيعي السيد حسن نصر الله سيقوم باحتلال الجليل!!لقد حسمت قيادة المقاومة الأمر!
حسنا” بالنسبة لموضوع تناول” الآيس كريم” نحن نقول لك: لدى دخول فرقة الرضوان إلى المستوطنات الشمالية دون أدنى شك سيهرب ضباطك وجنودك ومستوطنيهم!
وشباب المقاومة “بدهم ياكلوا “الآيس كريم والحلويات “كمان!”
وسوف يُكملون هجومهم إلى قلب فلسطين الابية!
وسنلحق بهم كالموج الهادر “ونتعشى كلنا” بتل أبيب مع أبطال المقاومة اللبنانية والفلسطينية يا “غوردين”!
استلمت قيادة المنطقة الشمالية على الحدود اللبنانية- الفلسطينية لا يعني ذلك أنك تستطيع فرض سيطرتك وحضورك “البارد”!
و”تخوفنا” بتهديداتك الفارغة!
لو كنت مكانك لفكرت مليا” كيف سأدرب جنودي لمواجهة” قوات الرضوان “وتعزيز “مناعتهم” النفسية لأنهم في حالة انهيار تام!
ذلك أجدى من استعراضاتك الخطابية أمام وسائل الإعلام!
المستوطنات الشمالية لفلسطين “داخلين عليها داخلين”!!
والجليل سيرفع فيه العلم اللبناني وعلم المقاومة أصبح هذا السيناريو من الأمر الواقع!
ويستحيل لأية إجراءات ميدانية أن تمنع من تحقيق هذا الهدف
فهو ضمن الخطة الهجومية للمقاومة!
فلا داعي للغطرسة والاظهار بأنك القائد العسكري الصلب الذي سيفعل ما عجز أسلافه عن فعله في لبنان !
واليوم أيضا” ” نشطت” التهديدات ضد لبنان ومقاومته من قبل رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) الميجر جنرال “هارون حاليفا” خلال المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب حيث توجه بالحديث إلى سماحة السيد نصر الله وقال: “أنا أُذكر نصر الله عن مدى القوة العسكرية الإسرائيلية…حزب الله هو تنظيم قام باختطاف لبنان وأنا مقتنع بأن لبنان كان سينضم إلى اتفاقات “أبراهام” لولا وجود حزب الله!”.
إذا” الحمد لله على نعمة وجود المقاومة التي لن تحقق للصهاينة أحلامهم ولا مرادهم في احتلال لبنان أمنيا” بذريعة هذا الذي يسمونه “التطبيع”!
بلاد الأرز لن يُطبع مع الكيان الغاصب ولو طبع العالم أجمع !
“اساسا” ما بقى” في مجال لعزف نغمة التطبيع هذه لقد نفذ الوقت لأن رحيلكم عن فلسطين المحتلة قد اقترب !
أما بالنسبة لقطاع غزة فقد تحدث رئيس استخبارات العدو حاليفا وقال: “أتوقع أن يبقى الوضع الأمني في غزة مستقرا “لمدة خمس سنوات”.
يبدو أن هذا الرجل يحلم كثيرا”والمقاومة في غزة ستحول أحلامه إلى كوابيس!
ألم يدرك الإسرائيلي أن من يقرر عن الوضع الأمني وما ستؤول إليه المستجدات في غزة المحاصرة خصوصا” هي المقاومة؟؟
إن زمن اختيار العدو توقيت بدء وانهاء العدوان بشروطه قد ولى!
المقاومة في غزة ستدافع عن شعبها بتوقيت ساعتها هي!!!
ولا بد من الاشارة في هذا السياق إلى أن شعبة الاستخبارات العسكرية “أمان” فشلت مرارا” في تقديراتها الاستخبارية ومنها:
أثناء معركة سيف القدس قدرت أن المعارك ضد المقاومة تبدأ بأمر من “الحكومة” الصهيونية… ولكنها بدأت بقرار من الفصائل الفلسطينية المُقاومة وتُوجت بالانتصار!
كلمة أخيرة لقائد المنطقة الشمالية غوردين: نحن ندرك أن المشهد سيكون من الصعب على قلوبكم أن تتحمله! ولكننا سندخل إلى الجليل ونتذوق طعم عصائر الفاكهة الفلسطينية الطازجة!
ومن ثم سيتناول أبطال المقاومة “الآيس كريم” وسنقيم مأدبة غذاء في القدس الشريف .. وبعدها العشاء في المطاعم المحاذية لشواطئ” تل الربيع”!
شباب المقاومة: “محبي الآيس كريم الي شاغل باله “لقائد المنطقة الشمالية… “جهزوا حالكم!”
*صحافية لبنانية

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

▪ثورات العرب وأحزابهم «تعقيب على ما سبق» !

  “أنظمة الحكم الثورية العربية لم تتبنَّ مشروع بناء الدولة وثقافة الاعتراف بالآخر” بقلم/ فيصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.