السبت , يوليو 20 2024
الرئيسية / أخبار / حلف “حارس ازدهار” واشنطن في مرمى النقد والتنديد العالمي

حلف “حارس ازدهار” واشنطن في مرمى النقد والتنديد العالمي

اليمن الحر الاخباري/متابعات
اصبح التحالف الذي شكلته الولايات المتحدة الامريكية في البحر الاحمر لحماية سفن الكيان الصهيوني محل نقد وتنديد من مختلف بلدان العالم بعد أن اتضحت اهدافه ومراميه الخبيثة وغير الانسانية والمتمثلة في حماية دولة الاحتلال واتاحة الفرصة امامها لتنفيذ المزيد من المجازر بحق المدنيين بقطاع غزة دون اي اعتراض من احد على جرائم الابادة الشاملة التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني.
وتعرض التحالف الذي اطلقت عليه واشنطن “حارس الازدهار” لحملة انتقاد حتى من قبل حلفاء امريكا على الرغم من رفعها كذبا وزورا شعارات حماية الملاحة الدولية في البحر الاحمر ومضيق باب المندب في الوقت الذي يشكل تحالفها المشئوم اكبر تهديد لسلامة الملاحة في واحد من اهم الممرات البحرية في العالم من خلال عسكرته وحشد البوارج والمدمرات العسكرية اليه من مختلف بلدان العالم.
آخر الانتقادات التي طالت تحالف امريكا البحري جاء من فلسطين المحتلة
وقال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الاسلامية حماس عزت الرشق، امس الجمعة، إن تحالف “حارس الازدهار” الذي شكلته الولايات المتحدة بالبحر الأحمر الشهر الماضي، يعبر عن “حالة توحش وانعدام قيمي وإنساني لكل الدول المشاركة فيه”.
وأوضح الرشق في بيان على تلغرام، أن “أي تحالف دولي ضدّ مواقف تضامنية تنتصر لغزَّة وفلسطين وتقف ضد قتل وتجويع وتعطيش أكثر من مليوني مواطن فلسطيني في قطاع غزة، تعبر عن حالة توحش وانعدام قيمي وإنساني لكل الدول الداعية (إليه) والمشاركة فيه”.
وفي ديسمبر أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، مبادرة لتشكيل قوات متعددة الجنسيات من 10 دول باسم “حارس الازدهار”، تحت ذريعة حماية الملاحة الدولية من عمليات القوات المسلحة اليمنية التي تستهدف السفن “الإسرائيلية” تضامنا مع غزة التي تتعرض لعدوان وحشي وحصار خانق.
وقال القيادي في “حماس” إن “حرص الإدارة الأمريكية على تحالف دولي تحت مسمى حارس الازدهار لحماية سفن الكيان الصهيوني في البحر الأحمر، بينما تقف بكل الوسائل ضد كل محاولات المجتمع الدولي وقف الحرب العدوانية التي يشنّها هذا الاحتلال النازي ضد قطاع غزة منذ 3 أشهر، يكشف الشراكة والمسؤولية الكاملة لهذه الإدارة ورئيسها جو بايدن في حرب الإبادة الجماعية والمجازر التي يرتكبها الاحتلال ضد الأطفال والنساء والمدنيين من أبناء شعبنا في قطاع غزَّة”.
وطالب الرشق الإدارة الأمريكية بـ”إعادة حساباتها في تعاطيها مع قضيتنا العادلة ونضال شعبنا المشروع من أجل انتزاع حقوقه وحريّته واستقلاله”.
وأوضح أن “الانحياز لهذا الاحتلال الفاشي واستمرار دعمه بالمال والعتاد والسلاح، أثبت فشله في تحقيق أيّ من أهدافه العدوانية في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس”.
وشدد الرشق على أن الانحياز الأمريكي مع إسرائيل “لن يفلح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني وبسالة مقاومته، وستخسر هذه الإدارة وأيّ تحالف مع هذا الكيان الغاصب حتماً رصيدهم السياسي والأخلاقي والإنساني.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

حركات المقاومة : مجاهدو اليمن يذلّون الكيان الصهيوني وجيشه في كل زمان ومكان

اليمن الحر الاخباري/ متابعات باركت حركات المقاومة العملية النوعية التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية واستهدفت …