الإثنين , مايو 27 2024
الرئيسية / أخبار / بالتزامن مع تنصيب الرئيس بايدن ..تصاعد الرفض الجماهيري للارهاب الامريكي بحق الشعب اليمني

بالتزامن مع تنصيب الرئيس بايدن ..تصاعد الرفض الجماهيري للارهاب الامريكي بحق الشعب اليمني

اليمن الحر الاخباري/ متابعات
بالتزامن مع مغادرة الرئيس الامريكي المعزول دونالد ترمب البيت الابيض وتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن عمت الفعاليات الوطنية الرافضة والمنددة بقرار ادارة الرئيس الامريكي المعزول دونالد ترمب تصنيف ” انصار الله” منظمة ارهابية مختلف ارجاء البلاد
ووصف المشاركون في تلك الفعاليات امريكا بانها ام الارهاب ومنبعه الاول وان العدوان والحصار الذي يتعرض له الشعب اليمني منذ 6سنوات هو الارهاب بذاته ..داعية كل شرائح الشعب الى تعزيز التلاحم ورص الصفوف وتوسيع نطاق المواجهة مع دول العدوان والاستكبار حتى تحقيق النصر
وفي هذا السياق نظم مكتبا الهيئة العامة للزكاة، والمالية بمحافظة الحديدة امس وقفة تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب” رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

في الوقفة بحضور عضو مجلس الشورى القاضي جبران الرازحي أشار وكيل أول المحافظة أحمد البشري إلى أن ما يتعرض له الشعب اليمني منذ ست سنوات من عدوان وحصار من قبل التحالف بزعامة أمريكا والكيان الصهيوني إرهاب بحد ذاته.

وأوضح أن القرار مؤشر للفشل الذريع الذي لقيته أمريكا وحلفاؤها في اليمن .. لافتا إلى أن الوقفة رسالة بصمود الشعب اليمني في وجه العدوان والحصار والدفاع عن الأرض والعرض حتى تطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين .

ودعا البشري إلى مواصلة الصمود والثبات في وجه العدوان حتى تحقيق النصر.. مشيدا بمواقف أبناء الحديدة في التضحية ورفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد.

من جانبه أكد نائب مدير مكتب الزكاة بالمحافظة محمد الوسع أن القرار الأمريكي يأتي ضمن غطرسة وهيمنة أمريكا في المنطقة والعدوان على الشعب اليمني .. مشيرا إلى أن القرار لن يثني الشعب اليمني عن مواجهة قوى الغزو والاحتلال .. منوها إلى أن أنصار الله هم الشعب وكل الشعب اليمني أنصار الله.

فيما اعتبر المشاركون قرار الإدارة الأمريكية، فاشلاً لا قيمة له ويكشف حقيقة البيت الأبيض وقادته الإرهابيين لفرض غطرستهم وهيمنتهم على الشعوب والدول المناهضة للمشروع الأمريكي بالمنطقة.

واستنكر البيان الصادر عن الوقفة التي حضرها مدير عام مكتب هيئة الزكاة جمال الحميري ونائب مدير عام مكتب المالية ماجد العبسي ممارسات الإدارة الأمريكية وتصنيفها الشعب اليمني وقادته الشرفاء جماعة إرهابية .. موكدا أن اليمنيين قيادة وشعبا يد واحدة ضد الإرهاب والاستعمار والعدوان الأمريكي.

وأشار البيان إلى أن القرار الخارجية لن يحقق أي انجاز وإنما سعي من الإدارة الأمريكية لعرقلة وتقويض جهود السلام وشرعنة المزيد من العدوان والحصار على شعب الإيمان والحكمة.
من جهتها أدانت لجنة كسر الحصار على اليمن ورفع الحظر الجوي على مطار صنعاء الدولي القرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وأوضحت اللجنة في بيان أن الإرهاب الحقيقي هو ما تقوم به إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب من تهديد للسلم العالمي وتقويض مساعي الحوار والسلام في المنطقة وابتذالها أمام قصور المال وخروجها عن منظومة الأخلاق الإنسانية وتصنيفها بالإرهاب لشريك وطني أساسي في عملية السلام.

وأشارت إلى أن الأحداث المتتابعة خلال السنوات الست الماضية قد كشفت أن أنصار الله هي الحركة القائدة للقوى السياسية الوطنية المدافعة عن اليمن ضد صلف العدوان السعودي الإماراتي وحلفائه، الذي دشن من واشنطن .

وجددت اللجنة مطالبتها للمجتمع الدولي وفي مقدمته مجلس الأمن والأمم المتحدة الضغط على دول العدوان لإنهاء الحصار المفروض على اليمن ورفع الحظر الجوي عن مطار صنعاء الدولي، الذي تسبب بمعاناة إنسانية كبيرة .

وفي محافظة صنعاء نددت حرائر مديرية بني حشيش امس بقرار وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وأشارت المشاركات خلال وقفة احتجاجية نظمتها الهيئة النسائية، إلى الرفض المطلق للقرار الامريكي .. مؤكدات أن الارهاب صناعة أمريكية وشماعة لشرعنة المشاريع الاستعمارية لتدمير الشعوب.

واستنكرت حرائر المديرية استمرار الصمت الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وحرب وتجويع ممنهج.

وأكدت ضرورة الرد على هذه الجرائم بالنفير نحو مواقع الشرف والبطولة والتصدي لمخططات العدوان وإسقاط مشاريعه وتحرير المحافظات المحتلة.

وحمل بيان صادر عن الوقفة المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة إزاء الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب ست سنوات.

وأشاد بالانتصارات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.. داعيا أبناء الشعب إلى تعزيز الاصطفاف والجهوزية لوضع حد لغطرسة تحالف العدوان السعودي الأمريكي.

من جانبهم اعتبر أبناء مديرية سنحان محافظة صنعاء القرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية، انتهاكاً صارخاً للمواثيق والأعراف الإنسانية.

وأشاروا في وقفة احتجاجية اليوم إلى أن هذا القرار يأتي في إطار الحرب الممنهجة التي تشنها أمريكا والتحالف الإجرامي على الشعب اليمني.

وأكدوا في الوقفة التي حضرها وكلاء المحافظة عبدالملك الغربي وأحمد الصماط وأبو نجوم المحاقري، وقوف أبناء ومشائخ سنحان صفاً واحداً في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال للرد على جرائم العدوان التي يرتكبها بحق أبناء اليمن.

وشددوا على ضرورة الاصطفاف والتلاحم دفاعاً عن اليمن ووفاءً لدماء الشهداء .. مشيدين بالبطولات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مختلف ميادين العزة والبطولة.

وجدد أبناء وقبائل سنحان في بيان صادر عن اللقاء، التأكيد على موقف الصمود والثبات ورفد الجبهات بكل غال ونفيس حتى تحقيق النصر المؤزر.

وفي محافظة صعدة نظم أبناء وقبائل مديرية آل سالم امس وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله ضمن قائمة ما يسمى الإرهاب.

وأكد المشاركون في الوقفة، أن أمريكا هي مصدر وصانعة الإرهاب على مستوى العالم، وأن قرارها تجاه أنصار الله يأتي في سياق العدوان على اليمن .

وأكد بيان صادر عن الوقفة، أن الإرهاب الحقيقي هو ما تمارسه أمريكا على الشعب اليمني وشعوب الأمتين العربية والإسلامية من إثارة للفتن وسفك للدماء ونهب للثروات.
ودعا البيان، أبناء الشعب اليمني إلى وحدة الصف لمواجهة المؤامرات التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.
وتواصلت امس بمحافظة الحديدة الفعاليات الجماهيرية المنددة بالقرار الامريكي حيث اقيمت امس ، وقفة تنديداً بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية، نظمتها المؤسسة العامة للمسالخ وأسواق اللحوم والهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني ومكتب جمارك ورقابة الحديدة.

وفي الوقفة اعتبر مديرا مؤسسة المسالخ عبد الله الشريف وهيئة الأراضي ابراهيم الهادي أن قرار الإدارة الأمريكية يأتي في إطار محاولة فرض هيمنتها وأجندتها على الشعب اليمني .

وأكدا أن هذا القرار لن يزيد الشعب اليمني إلا ثباتا وصمودا للتصدي لكافة المحاولات التي يشنها الغرب وعلى رأسه أمريكا وإسرائيل، والالتفاف حول قيادته الثورية للتصدي والوقوف أمام كل المؤامرات التي يفتعلها أعداء الوطن.

واستنكر بيان صادر عن الوقفة، قرار الإدارة الأمريكية المنتهية ولايته تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية، مؤكداً الرفض القاطع لهذا القرار الهادف لفرض الهيمنة على الشعب اليمني تحت مسمى الإرهاب.

وأكد الوقوف إلى جانب القيادة الثورية ورفض الانجرار لسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، وحق الشعب الفلسطيني في استرداد دولته والذي لأجله لجأت الإدارة الأمريكية لتصنيف قيادته جماعة ارهابية.

وأشار البيان إلى أن هذا القرار يعزز وقوف الشعب اليمني وثباته في الدفاع عن الوطن وأمنه وسيادته.

كما نظم المجلس المحلي والمكتب الإشرافي بمديرية الدريهمي محافظة الحديدة امس وقفة احتجاجية بمنطقة اللاوية للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة أكد مدير المديرية محمد علي صومل رفض أبناء الدريهمي قرار الإدارة الأمريكية راعية الإرهاب .. مشيراً إلى أن أمريكا تمارس الإرهاب بحق الشعوب العربية والإسلامية منذ سنوات أمام مرأى ومسمع العالم وهي من يجب أن تصنف بالدولة الإرهابية.

ولفت إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد أبناء اليمن إلا قوة وعزيمة في مواجهة أمريكا وأدواتها.

وأكد بيان صادر عن الوقفة رفض أبناء الدريهمي القاطع للقرار الذي تهدف من ورائه أمريكا هيمنتها على اليمن وتنفيذ أجندتها بذريعة الإرهاب.

وأشار البيان إلى أن القرار يتطلب من أبناء اليمن أن يكونوا أكثر قوة وتمسكاً والتفافاً إلى جانب الثورية والسياسية .. داعياً الشعب اليمني إلى استمرار دعم الجبهات بالمال والرجال حتى دحر الغزاة والمحتلين من كل شبر من أرض الوطن.

كما أقيمت امس بمديرية باجل وقفة تنديداً بقرار إدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية، نظمتها كلية التربية والعلوم التطبيقية وملتقى الطالب الجامعي والتقني .

وأكد وكيل المحافظة المساعد عامر مثنى، في الوقفة التي حضرها مدير المديرية أدهم ثوابة أن القرار الأمريكي إحدى المحاولات الفاشلة البائسة لاحتلال اليمن.

وأشار إلى أن الإرهابيين الحقيقيين هم من يعتدون على الشعوب الأخرى ويقتلون النساء والأطفال والمشايخ بذرائع واهية لاحتلال الدول والسيطرة على ثرواتها وقهر شعوبها والتحكم بقرارتها.

فيما استنكر عميد الكلية الدكتور يحيى الأهدل جرائم دول العدوان الأمريكي في اليمن برئاسة أمريكا أم الأرهاب التي تدعي حماية حقوق الإنسان وهي ترتكب أبشع الجرائم في اليمن وسوريا والعراق وغيرها من الدول.

وأكد البيان الصادر عن الوقفة أن الشعب اليمني لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذا التصنيف الآثم والإعلان الظالم، وأنه لن يثني الشعب اليمني عن مواصلة مسيرة الدفاع عن الحرية والسيادة الوطنية.

ونظم القطاع التربوي بمدينة حجة امس بالتعاون مع المكتب الإشرافي وعدد من المكاتب التنفيذية، مسيرة تنديداً بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

واعتبر المشاركون في المسيرة القرار الأمريكي محاولة بائسة للتنصل من الجرائم التي ترتكبها أمريكا وحلفائها، في اليمن .

وأكدوا أن أمريكا هي أم الإرهاب والداعم الأول للتنظيمات الإرهابية “داعش والقاعدة”، ودعوا المجتمع الدولي للتدخل لوقف العدوان فورا.

وفي محافظة ذمار أقيمت امس في منطقة وادي الحار بمديرية عنس وقفة احتجاجية للتنديد بقرار خارجية أمريكا تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة أشار وكيل المحافظة عباس علي العمدي إلى أن القرار لن يثني الشعب اليمني عن مواجهة قوى الطغيان والاستكبار العالمي .. لافتا إلى أن أمريكا تمارس الإرهاب وترعاه والمستفيد الأول منه.

وبين أن أمريكا دمرت أفغانستان وترهب بلدان العالم بمصطلح الإرهاب، وارتكبت الجرائم الإرهابية في عدة دول وبأسلحتها في عدوانها على اليمن عبر أدواتها في المنطقة.

وحث على تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال حتى تحقيق النصر.

فيما أشار مسئول أنصار الله علي العوش إلى أن القرار متوقعاً من أمريكا التي إرهابها عابر للقارات .. مشيرا إلى أنها ارتكبت أبشع المجازر في العالم، وأنها من باشرت العدوان على اليمن وقتلت آلاف المدنيين.

وأدان بيان الوقفة، ما ترتكبه أمريكا وإسرائيل من جرائم بحق الشعوب العربية والإسلامية وفي المقدمة أبناء اليمن وفلسطين.

وأكد البيان رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني ومسارعة بعض الدول العربية في التطبيع .. حاثاً على تعزيز الإخاء ورص الصفوف لمواجهة العدوان واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد حتى النصر.

كما أقيمت بمديرية جبل الشرق بذمار امس وقفة احتجاجية تنديداً بقرار خارجية أمريكا تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وألقيت في الوقفة التي شارك فيها أعضاء المجلس المحلي والمكتب التنفيذي والإشرافي ومشائخ ووجهاء، كلمات وقصائد شعرية عبرت عن الاستنكار للقرار الأمريكي بحق مكون وطني .. لافتة إلى أن القرار يهدف عرقلة الحل السياسي وزيادة معاناة الشعب اليمني جراء العدوان والحصار.

فيما عبر المشاركون في الوقفة عن الرفض للقرار الأمريكي .. مشيرين إلى أن أمريكا والكيان الصهيوني هما رأس الإرهاب ورعاته ومن يمارسه في العالم.

وأكد بيان صادر عن الوقفة، أن القرار الأمريكي لن ينال عزيمة وصمود الشعب اليمني في مواجهة قوى الاستكبار العالمي.

وأشاد بالمواقف الدولية والمحلية المناهضة للقرار .. مستنكراً استمرار صمت المجتمع الدولي ومنظماته تجاه العدوان وجرائمه بحق الشعب اليمني في انتهاك صارخ للقوانين الدولية والإنسانية.

وحث البيان على مواصلة الصمود والعمل لمواجهة تداعيات القرار في إطار حق الرد المشروع واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال حتى تحقيق النصر.

وفي محافظة تعز نظم أبناء مديرية شرعب السلام امس وقفة احتجاجية للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة ارهابية.

وأكد المشاركون بالوقفة أن تصنيف أمريكا للشعوب الحرة بالإرهاب لن يؤثر في مسار تحركاتها المناهضة للهيمنة والاستكبار العالمي .

واستنكروا الجرائم والمجازر الإرهابية التي ترتكبها أمريكا وأعوانها في تحالف العدوان بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب ستة أعوام وسط صمت أممي مطبق .

ودعا أبناء شرعب السلام جميع أحرار وشرفاء العالم للوقوف صفاً في مواجهة رأس الارهاب المتمثل بأمريكا ومن دار في فلكها من المستكبرين؛مؤكدين استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان ومواصلة رفد الجبهات بالمال و الرجال حتى تحقيق النصر.

الى ذلك نظم أبناء مديرية البيضاء امس وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب”.

وفي الوقفة أشار وكيل محافظة البيضاء صالح أحمد المنصوري، إلى أن أمريكا راعية الإرهاب .. مبيناً أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صلابة وصموداً في مواجهة العدوان حتى تحقق النصر.

وخلال الوقفة بحضور وكيل المحافظة ناصر الريامي وأمين عام محلي مديرية البيضاء عبدالاله الهصيصي والقيادات المحلية والاشرافية والشخصيات الاجتماعية، أشار مدير المديرية عادل الكسادي ومسؤول المكتب الإشرافي بمربع مديريات البيضاء أحمد الجنيدي ونائب رئيس مجلس التلاحم القبلي بالمديرية الخضر الهجري، إلى أن القرار الأمريكي يهدف إلى إطالة أمد العدوان على اليمن.

واستنكر الكلمات غطرسة الإدارة الأمريكية ضد الدول والشعوب الرافضة لهيمنتها والمناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.. مشيرة إلى استمرار الصمود والتحشيد للجبهات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.

وأكد بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية، أن الشعب اليمني يتعرض لإرهاب حقيقي من قبل أمريكا وتحالف العدوان على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي.

واستنكر صمت المجتمع الدولي تجاه الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني منذ ست سنوات.

ودعا البيان إلى استمرار رفد الجبهات وتعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر.

وكان أبناء مديرية العرش بمحافظة البيضاء قد نظموا امس الاول وقفة للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

واستنكر المشاركون في الوقفة انتهاكات وجرائم العدوان واستمرار الحصار واحتجاز سفن المشتقات النفطية.

وفي الوقفة أشار مدير مديرية العرش ماهر الطيري، إلى أن أمريكا راعية ومركز الإرهاب ومنبعه .. مبيناً أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صلابة وصموداً في مواجهة العدوان حتى تحقق النصر.

فيما أكد مدير فرع مصلحة الأحوال المدنية بالمحافظة العقيد أحمد العزاني، أن القرار الأمريكي دليل قاطع على أن الشعب اليمني يسير في الاتجاه الصحيح لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

بدوره أكد الشيخ علي الطيرين في كلمة الشخصيات الاجتماعية أن أمريكا هي أم الإرهاب وربيبتها إسرائيل.

وأكد بيان صادر عن الوقفة، الرفض القطاع لتصنيف الإدارة الأمريكية أنصار الله منظمة إرهابية والذي يستهدف الشعب اليمني والقوى المناهضة للعدوان .. مشيرا إلى أن الإرهابيين الحقيقيين هم أمريكا وإسرائيل والسعودية والإمارات.

واعتبر البيان القرار إثبات آخر على مشاركة الولايات المتحدة الأمريكية في العدوان والحصار على اليمن .. داعيا إلى مواصلة الجهود لرفد الجبهات بالمال والرجال.

وفي السياق ذاته أٌقيمت في عدد من مدارس مديريات الجبين ومزهر وبلاد الطعام محافظة ريمة امس وقفات احتجاجية للتنديد بقرار الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية تحت شعار ” أمريكا أم الإرهاب” .

واستنكر المشاركون في الوقفات القرار الأمريكي الهادف إطالة أمد العدوان على الشعب اليمني ونهب ثرواته وخيراته.

وأشاروا إلى أن قرار الإدارة الخارجية الأمريكية لن يثني الشعب اليمني، بل يزيده قوة وصمودا في مواجهة مخططات تحالف العدوان السعودي الأمريكي الصهيوني.

وأكدت بيانات صادرة عن الوقفات أن الشعب اليمني سيفشل مؤامرات قوى العدوان السعودي الأمريكي .. داعية أحرار الأمة إلى إدانة السياسة الأمريكية الإجرامية بحق الشعب اليمني.

وأشارت البيانات إلى رفض القرار الأمريكي والسياسة الممنهجة التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

وحملت البيانات الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة لتبعات وتداعيات القرار الأمريكي على الأوضاع الإنسانية لليمنيين.

وشددت على ضرورة استمرار تقدّيم قوافل العطاء والبذل لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مختلف الجبهات.

كما نظم أبناء مديرية كسمة بمحافظة ريمة امس وقفة احتجاجية منددة بقرار الادارة الخارجية الأمريكية بتصنيف ” أنصار الله ” منظمة إرهابية.

وفي الوقفة التي حضرها مدير المديرية حيدر الجبوب وقيادات محلية وتنفيذية وإشراقية وأمنية ومجتمعية، أكد المشاركون أن القرار الامريكي يعبر عن الفشل الذي وصلت اليه إدارة ترمب ويكشف عن حالة التخبط الناتجة عن شعورها بالهزيمة.

كما أكد أبناء كسمة استمرارهم بالصمود والالتفاف حول القيادتين الثورية والسياسية ومواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد وتقديم المزيد من قوافل العطاء حتى تحقيق النصر.

واستنكروا الجرائم الإرهابية التي يقوم بها تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق أبناء الشعب اليمني منذ ستة أعوام وسط صمت دولي وأممي معيب.

وجدد المشاركون دعوتهم إلى جميع أحرار وشرفاء اليمن للوقوف صفاً واحدا في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التأمرية، مشيرين إلى أن امريكا وإسرائيل هي أم الإرهاب.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

القسام تقصف “تل أبيب” برشقة كبيرة وتواصل حصد جنود وآليات العدو في غزة

اليمن الحر الاخباري/متابعات قصفت المقاومة الفلسطينية، اليوم الأحد، عاصمة كيان العدو الصهيوني برشقة صاروخية كبيرة، …